الأخبار

الشركة الوطنية لتقنية النفطية تضع حجر الأساس لمركزها البحثي في وادي الظهران للتقنية

احتفلت الشركة الوطنية للخدمات النفطية (نسر) بوضع حجر الأساس لمركز الابتكار وأبحاث حقول النفط التابع للشركة في وادي الظهران للتقنية، وذلك يوم الثلاثاء (25 فبراير 2020م).

يهدف المركز إلى إنشاء منصة مفتوحة تستضيف المبدعين الدوليين لتطوير أبحاث حقول النفط والتقنيات المبتكرة في المملكة العربية السعودية، وقد تم توقيع اتفاقية إنشاء هذا المركز في سبتمبر عام 2018 بين الشركة الوطنية المتحدة لخدمات الطاقة وشركة وادي الظهران للتقنية المملوكة بالكامل للجامعة، كما يتوافق المركز  مع برنامج إجمالي القيمة المضافة في المملكة، التابع لشركة أرامكو السعودية وستعمل على تعزيز المحتوى المحلي للشركة الوطنية للخدمات النفطية مع إضافة قيمة كبيرة إلى وادي الظهران للتقنية و إلى صناعة النفط والغاز السعودية.

وقال رئيس الجامعة د. محمد السقاف إن وادي الظهران للتقنية يجمع أكبر عدد من شركات الطاقة الوطنية والدولية تحت سقف واحد وهو مهيأ ليصبح مركزاً للابتكارات والشركات الناشئة العالمية. ويوفر الوادي البنية الأساسية والخدمية والمناخ المناسب لاحتضان وتطوير تقنيات جديدة كجزء من تنفيذه رؤية المملكة 2030 التي تؤكد على أهمية تعزيز قطاع التقنية بشكل عام، وتقنيات الطاقة بوجه خاص، من أجل دعم الاقتصاد القائم على المعرفة. ويمثل إنشاء مركز الابتكار وأبحاث حقول النفط علامة فارقة في هذا الصدد، ومن المشجع رؤية شركة محلية مثل الشركة الوطنية المتحدة لخدمات الطاقة تتخذ مثل هذه الخطوات الكبيرة في فترة زمنية محدودة. وأتمنى لهم التوفيق في نجاح هذا المركز وتحقيق أهدافه.

وقال د. محمد القحطاني، النائب الأول لرئيس قسم التنقيب لشركة أرامكو السعودية  “نحن سعداء للغاية برؤية تقدم مركز الابتكار وأبحاث حقول النفط ، وهو أول استثمار واسع النطاق تقوم به شركة محلية في وادي الظهران للتقنية وسيكون مركز الابتكار وأبحاث حقول النفط، بمثابة نموذج على إنشاء منصة مفتوحة لشركات التقنيات المبتكرة في مجال التنقيب للقدوم إلى المملكة كما سيكون مفيدا لصناعة النفط والغاز السعودية ، وهو الأول من نوعه في الصناعة و نتطلع إلى إستكماله وأتمنى للشركة الوطنية المتحدة لخدمات الطاقة الأفضل في المستقبل. “

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للخدمات النفطية ورئيس مجلس الإدارة السيد شريف فودة: “نحن سعيدون جدًا للتقدم في مركز الابتكار وأبحاث حقول النفط ، والذي سيتيح للشركة الوطنية للخدمات النفطية تطوير تقنيات وأساليب مناسبة لاحتياجات المملكة العربية السعودية والمنطقة ككل ، ونحن نعمل على إدراج شركائنا الفنيين من أمريكا الشمالية ومن بقية العالم في العمل في المركز، مما سيسمح لهم بتخصيص وتطوير التقنيات للصناعات المحلية في المملكة العربية السعودية ، وسيكون المركز أيضًا وسيلة لتوفير فرص عمل للمهندسين والباحثين السعوديين وأداة مهمة للشراكة بين أرامكو السعودية والقطاعين الأكاديمي والصناعي السعودي. وأشكر الدكتور محمد السقاف، والدكتور محمد القحطاني وإدارة أرامكو السعودية وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وشركة وادي الظهران للتقنية لدعمهم المستمر “.

وتعد الشركة الوطنية للخدمات النفطية، التي تأسست عام 2017، واحدة من أكبر مزودي خدمات حقول النفط الوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا والمحيط الهادي، ويعمل فيها أكثر من 4000 موظف، يمثلون أكثر من 40 جنسية في أكثر من 15 دولة، وتساعد الشركة عملاءها على الاستفادة الكاملة من المكامن من خلال توفير خدمات الإنتاج مثل التمليط والأنابيب الملتفة والترشيح والإكمال والتحفيز والضخ وخدمات النيتروجين. كما تساعد الشركة عملاءها على الوصول إلى المكامن الخاصة بهم بطريقة أكثر ذكاءً وأسرع من خلال توفير خدمات الحفر والتقييم ، مثل أدوات الحفر قاع البئر ، الحفر الموجه ، أدوات اصطياد الأدوات الساقطة في البئر ، خدمات الاختبار ، تقنية الكابلات (الوايرلاين و السلكلاين) ، السوائل وخدمات منصة الحفر.